آخر الأخبار
انتخابات الجماعات والبرلمان في 8 شتنبر والمستشارين في 5 أكتوبر ومجالس العمالات في 21 شتنبر الأحزاب المغربية تعتبر استقبال إسبانيا للمدعو ابراهيم غالي عملا مرفوضا ومدانا، واستفزازا صريحا تجاه ... عمدة فاس رفع دعوة على جريدة الكترونية ويطالب بتعويض 30 مليون.. وها علاش ! الوزير المنتدب لدى وزير الداخليةيفضح تلاعبات ومحاباة رؤساء الجماعات في توظيف المياومين بالجماعات الت... أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس يترحم على روح جلالة المغفور له الملك محمد الخامس الرباط أحزاب سياسية تستنكر تنظيم "وليمة انتخابية"وخرق حالة "الطوارئ الصحية"من طرف حزب الPPS بمدينة إيموزار ... توقيع مجموعة من الاتفاقيات تتعلق بمجال الثقافة والشباب والرياضة والاتصال بجهة فاس مكناس جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به ضايات ايموزار كندر..حين يُفسد الإهمال والتهميش جمال الطبيعة  الملك محمد السادس يعطي إنطلاقة عملية توزيع الدعم الغذائي على 3 ملايين شخص في رمضان
مختلفات

 الملك محمد السادس يعطي إنطلاقة عملية توزيع الدعم الغذائي على 3 ملايين شخص في رمضان

أعلن الملك محمد السادس، تعليماته لتنفيذ وإطلاق النسخة ال22 من عملية توزيع الدعم الغذائي “رمضان 1442”.

و حسب بلاغ لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، فإنه للمرة الثانية على التوالي، سيستفيد ثلاثة ملايين شخص (600000 أسرة على الصعيد الوطني، منها 459504 أسرة من الوسط القروي) من المساعدات الغذائية التي سيتم إيصالها مباشرة إلى المستفيدين إلى أماكن سكناهم.

ويتكون الدعم الغذائي من سبعة مواد غذائية (10 كلغ من الدقيق، 5 لتر من الزيت النباتي، 4 كلغ من السكر، 1 كلغ من العدس، 1 كلغ من الشعرية، 850 غرام من مركز الطماطم و250 غرام من الشاي)، الشيء الذي سيساهم في التخفيف من عبء الاحتياجات الغذائية المتعلقة بشهر رمضان المبارك .

ويتم إعداد هذه العملية بمساهمة مالية من وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية ) ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

ويضيف البلاغ، أنه تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، تعبأت مؤسسة محمد الخامس للتضامن لتنفيذ وإطلاق عملية الدعم الغذائي لفائدة الفئات المعوزة.

وستنطلق هذه العملية التضامنية الواسعة النطاق في اليوم الأول من هذا الشهر الفضيل.

وسيراً على نفس نهج السنوات الماضية (منذ سنة 1999) وبالرغم من حالة الطوارئ الصحية السائدة، تواصل المؤسسة إنجاز هذا العمل التضامني الوطني باعتباره أمراً أساسيا للتخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية لهذه الأزمة الصحية على الأسر التي تعاني من الهشاشة.

هذه النسخة الثانية والعشرون تتميز باتخاذ جميع التدابير الوقائية، وذلك التزاما بالقرارات والاجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات المعنية، حيث تم اعتماد عدة تدابير على مستوى اللجان المحلية للوقاية من المخاطر الصحية من أجل ضمان صحة وسلامة المواطنين.

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن