آخر الأخبار
المديرية الإقليمية بصفرو تنظم حفل التميز السنوي برسم الموسم الدراسي2021/2020 النيران تأتي على عشرات الهكتارات في غابات جبال الأطلس المجلس الاداري للتعاضدية التعليم يصادق على القيام بدراسة إكتوارية للصندوق التكميلي عند التقاعد والوف... نزيف الاستقالات يهز حزب "الحمامة" بإقليم صفرو ملف حرمان طلبة المعهد العالي للفن المسرحي و التنشيط الثقافي من الحي الجامعي و المنحة يصل للبرلمان صاحب الجلالة الملك محمد السادس يترأس بفاس حفل إطلاق وتوقيع اتفاقيات تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفي... مديرية صفرو..حفل استقبال على شرف التلميذين الحاصلين على أعلى معدل اقليمي بالبكالوريا بكالوريا 2021: المدير الاقليمي بصفرو يحتفي بالتلميذين الحاصلين على أعلى معدلين بمستوى البكالوريا نائب رئيس المجلس الجماعي بإيموزار كندر يحوِّل المركز الصحي إلى ملحقة تابعة لنفوذ حزبه السياسي! منشور مشترك لرئاسة النيابة العامة ووزارة الداخلية بشأن تفعيل التدابير المتعلقة بالاستحقاقات الانتخاب...
كتاب وآراء

خديجة الكور : في رثاء السياسة و السياسين

بقلم : الدكتورة خديجة الكور عضوة المجلس الوطني لحزب البام

ترددت كثيرا عن الخوض في الجدال القائم حول اللقاء الذي جمع مؤخرا الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة و حزب العدالة و التنمية كي لا أساهم في إنتاج اللامعنى و الرداءة .
كنت أتصور في السياق الذي نعيش فيه و الذي تهددنا فيه كباقي الدول أكبر أزمة صحية عرفها العالم و أخطر أزمة سياسية و اقتصادية واجتماعية وثقافية وسلوكية ،أن يتمخض اللقاء عن سبل بلورة أجوبة ذكية لأسئلة المغرب الحارقة، فإذا بقادة العدالة والتنمية يتصيدون مناسبة اللقاء لتحويل مشهدنا السياسي من جديد إلى مشتمة جماعية لتبادل السب و القذف و الشتم باحثين في ذلك عن خصم سياسي يعلقون عليه خطايهم وأخطاءهم التي تحصى بالجملة.
عيب في زمن الأزمة أن ينطق الفاعل السياسي لتعميق اليأس و الإحباط وتكريس الفشل في لحظة تاريخية نحتاج فيها جميعا إلى الكثير من الحكمة و التبصر و الإبداع و التضامن لكي لا يضيع الوطن.
واستغربت للغة البجددة التي تتسلل للسياسة في خرق سافر للقانون و القيم الديمقراطية و الحداثية من قبيل الحديث عن خطيئة نشأة حزب الأصالة و المعاصرة.
الدولة هي من ترخص في حكم القانون لحزب سياسي بالتواجد ومنحه شهادة الميلاد والمواطنون من يمنحون عن طريق الانتخابات موقع الحزب ضمن المشهد السياسي، وكذا المكانة التي يحتلها الحزب بمواقفه وأداءه السياسي.
فبأي منطق ولأي مرجعية يحتكم قادة العدالة و التنمية حينما يسمحون لأنفسهم بالحديث عن خطيئة النشأة . وضرورة التوبة النصوح ويعطون لأنفسهم وظيفة منح صكوك الغفران لغيرهم من الفرقاء السياسيين، إذا كان قادة العدالة و التنمية يعلمون مسبقا أن حزب الأصالة و المعاصرة ينتمي “للخطائين” لماذا استجابوا لدعوة اللقاء بالأمين العام للبام ؟.
على قادة العدالة و التنمية أن يفهموا جيدا أنه لم يعد بإمكانهم اليوم إستبلاد المغاربة بخطاب الطهرانية و الأخلاق والمظلومية، لقد أبانوا عن ضعفهم في التدبير في عز أزمة كورونا وأدخلوا المغرب وهم يدبرون الشأن العام لولاييتن في نفق مسدود، ومعركتهم ستكون مع المواطنات و المواطنين لإعطاء الحساب تفعيلا لربط المسؤولية بالمحاسبة.
المغاربة في حاجة اليوم إلى جيل جديد من السياسين القادرين على إعادة ثقة المواطنين في نبل العمل السياسي و إقناعهم بجدوى الممارسة السياسة والمتسمين
بأخلاق النزاهة و الشفافية و المصداقية ، والمتوفرين على كفاءات عالية تأهلهم لحكامة جديدة و متجددة للوطن في إطار نموذج تنموي جديد قادر على تحقيق التنمية و النهضة، في ظل أزمة عالمية خانقة، وتشكل نظام عالمي جديد برهانات جديدة في زمن ما بعد كورونا، وفي ذلك فليتبارى المتبارون .

أما الخطايا و الغفران و التوبة وما يرتبط بها فهي مجالات يؤطرها الإسلام الذي يجمعنا كمقدس مشترك لا يحق لأحد أن يوظفه حسب هواه لمآرب سياسوية انتهازية وبه وجب الإخبار.

2
اترك تعليق

avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
BryanMenEdwardvag Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
BryanMen
ضيف
BryanMen

ed medicine buy generic drugs without prescription – legit online pharmacy

Edwardvag
ضيف
Edwardvag

100mg viagra http://viagrabng.com/# viagra 100mg price